DXN Morinzhi

DXN

  • 230.00 dh
    Prix unitaire par 
Frais de port calculés à l'étape de paiement.


إن السمات المُميزة لعصير النوني، والطبيعة متعددة الاستخدامات، والقدرة المميزة على نشر نفسه على شواطئ البحار، دون الحاجة إلى تدخل بشري كبير، تجعله أحد المعالم البارزة لهذا النوع من النبات، إنها واحدة من أقدم الأنواع التي تنمو على تدفقات الحِمم البركانية الطازجة في مناطق جزرهاواي.

الفوائد الصحية لعصير النوني ” المورينزي”

عصير فاكهة النوني أو “المورينزي” هو عبارة عن مَصنع طبيعي ذو فوائد متعددة، تتراوح من الاستخدام التقليدي لأخشابه المستخدمة في صناعة المواد الخشبية، إلى عصير يُستخدم كمكمل غذائي هام، للتخفيف من الأمراض الخطيرة، وهناك آثار لتجارب سريرية وأخرى على الحيوانات، أشارت لإمكانية التشافي الطبيعي للعديد من الأمراض المُزمنة من خلال استخدام عصير فاكهة النوني”المورينزي” يمكن إيجازها في 10 فوائد صحية هامة كما يلي:

1 – المورينزي عامل مضاد للأكسدة

أكدت دراسة أجريت عام 2005 أن عصير النوني لديه إمكانات هائلة مضادة للأكسدة، وهذا يعني أنه يبحث عن الجذور الخالية من الأكسجين ويُحيِّد آثارها السلبية،(1) وقد دعمت الأبحاث التي أجريت على المرضى الذين يعانون من عادات التدخين الثقيلة، والذين يُعدون الشريحة الأكبر عرضة للعديد من الأمراض، دعمت تلك الأبحاث الدور الوقائي لعصير النوني في تحسين صحتهم، وتوفير الحماية لهم من الأمراض الناجمة عن الإجهاد التأكسدي، الناتج عن التدخين المفرط.

عصير المورينزي مساعد طبيعي في العناية بالجمال وصحة البشرة، حيث أشارت بعض الدراسات إلى أنه غني بالمكونات الطبيعية الوقائية مثل الأنثروكينونات والبروكسيرونين، التي تقوم بعمل تأثيرات تُحفِّز عنصر الكولاجين وتمنع تكوين التجاعيد على الجلد.

2 – مضاد للأورام السرطانية

تم وصف المركبات المضادة للسرطان في عصير النوني”المورينزي“، كجزء من الطب الشعبي لآلاف السنين، وقد اقترحت مُختلف الأبحاث السريرية والمختبرية الخصائص الوقائية والكيميائية لعصير النوني في الوقاية من أنواع مختلفة من السرطانات مثل سرطان الرئة والكبد وكذلك سرطان الكلى، بسبب وفرة مضادات الأكسدة فيه.(2)

الدكتور تشيجون وانغ أكَّد في بحثه عن “التأثير الوقائي للسرطان في عصير موريندا سيتريفوليا (نوني)” وأكَّد فعاليته في الحد من مخاطر السرطان وقدرته على منع ارتباط الحمض النووي المُسرطن، علاوة على ذلك كشفت بعض الأدلة عن فعالية عصير النوني في تأخير نمو الورم في الغدد الثديِيَّة عن طريق تقليل وزن وحجم الأورام في الأشخاص بشكل ملحوظ.(3)

3 – المورينزي يُخفف التعب

عصير النوني هو مكمل غذائي تم الاعتماد عليه في الكثير من التجارب السريرية التي أثبت فاعليته في العديد من المرضى ومنها تخفيف التعب العام للجسم والإرهاق والهُزال، وكان يُستخدم عادة من قبل البولينيزيين لمكافحة ضعف الجسم العام، وتحسين نوعية الحياة ومستويات الطاقة، وقد أظهرت العديد من الدراسات الصفات الأرجوجينية لعصير النوني، والتي تساعد في تعزيز المرونة والأداء البدني الشامل للجسم.(4)

ثمرة فاكهة عصير النوني-مورينزي
ثمرة عصير فاكهة النوني “المورينزي” تساعد في علاج الكثير من الأمراض والمشاكل الصحية

4 – يحمي الكبد من التليُّف

وكما هو معروف فإن فاكهة النوني لها فاعلية جيدة في الحماية من أمراض الكبد، كما تدعم ذلك دراسة أجريت العام 2008م، حيث أشارت أن عصير النوني له تأثيرات واقية على الكبد، والتي تساعد في حماية الإنسان من التعرض للمواد الكيميائية الخارجية المُزمنة، وتدافع عن الجسم من الأمراض الخطيرة مثل تليف الكبد.(5)

5 – له خصائص مضادة للذُّهَان

تم استخدام عصير النوني تاريخياً للحد من مجموعة من الأمراض، بما في ذلك الاضطرابات المرتبطة بالجهاز العصبي المركزي، وقد أظهرت الدراسات عن الآثار المضادة للذُّهان في هذا العصير، حيث أحدث تحسنا ملحوظا في سلوكيات المرضى، كما أثبتت إمكاناتها الهائلة عند استخدامها كعلاج للاضطرابات النفسية والعصبية. (6)

بالإضافة إلى ذلك، فقد يكون من الممكن أيضًا أن يكون لها تأثير علاجي على تلف الدماغ، الذي يُعزى إلى قدرة علاج المكونات الكيميائية الطبيعية، وقد يساعد في منع الإجهاد الإقفاري الدمَّاغي دون التأثير على فعالية الإنزيمات الجيدة ومضادات الأكسدة التي تعمل داخل الجسم.

عصير فاكهة النوني”المورينزي” فعَّال في تسريع التئام الجروح، ومساعد في علاج مشاكل المعدة، كما أكدت العديد من الأبحاث بأنه مفيد في علاج السكر، حيث يعمل على تعزيز حساسية الأنسولين، ويُحفز امتصاص الجلوكوز، كما أنه يحسن مستويات الكولسترول في الدم.

6 – مفيد لعلاج مرض السكري

قد يستفيد مرضى السكر أيضًا من قوة شفاء مستخلصات موريندا سيتريفوليا أو نوني. وقد ثبت ذلك من خلال البحث ، الذي أظهر فعالية عصير النوني باعتباره عشبًا علاجيًا لتقليل مخاطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.(7) أثبتت الأدلة العلمية أن استهلاك عصير النوني يساعد في تقليل مستوى الهيموغلوبين الغليكوزيلاتي ، الدهون الثلاثية في الدم ، والكوليسترول الدهني منخفض الكثافة في الجسم. بالإضافة إلى ذلك ، فهو يعمل على تعزيز حساسية الأنسولين ويحفز امتصاص الجلوكوز.(8)

7 – العناية بالجلد والبشرة

يمكن اعتبار عصير النوني مساعد طبيعي في العناية بالجمال وبصحة البشرة، حيث أشارت بعض الدراسات إلى أن عصير النوني غني بالمكونات الطبيعية الوقائية مثل الأنثروكينونات والبروكسيرونين، التي تقوم بعمل تأثيرات تُحفِّز عنصر الكولاجين وتمنع تكوين التجاعيد على الجلد، وكذلك لها خصائص مضادة للبكتيريا والالتهابات الجلدية، وهي مفيدة أيضاً في علاج اضطرابات الجلد المختلفة بما في ذلك حب الشباب والحروق والتحسس الجلدي بسبب احتواءها على الأحماض الدهنية الطبيعية التي تدعم الأداء الفعَّال لأغشية الخلايا، الأمر الذي من شأنه زيادة الحيوية والشباب للبشرة.(9)

8 – يعالج مشاكل المعدة

عصير المورينزي-النوني
عصير النوني مفيد في علاج مشاكل المعدة ومسرِّع لعملية الشفاء

قد يكون عصير النوني مفيدًا من خلال تأثيره على عملية إفراغ المعدة التي يخرج فيها الطعام من المعدة ويدخل الاثني عشر، فقد كشفت نتائج دراسة أجريت على عصير النوني أن المكونات النباتية الموجودة في عصير النوني تؤخر إفراغ المعدة، مما يؤدي إلى إبطاء عملية الهضم وهذا يؤدي بدوره إلى بطء إفراز السكريات في مجرى الدم، تشير الدراسة أيضاً إلى أن عصير النوني يُحفِّز إفراز الإنزيمات الهضمية وعنصر السيستوكينين دون تغيير حجم البول والبراز والعُبور المعوي.(10)

9 – يُسرِّع الشفاء

عصير موريندا سيتريفوليا أو كما يُطلق عليه النوني أو المُورينزي، فعَّال في تسريع التئام الجروح، وقد كشفت دراسة لتقييم خصائص علاج الجروح لعصير النوني عن نتائج إيجابية فيما يتعلق بزيادة وزن أنسجة التحبيب، وعمل الكولاجين، وهيدروكسي برولين، ومُحتوى البروتين، كما ذُكر أعلاه، ولذلك فعصير المورينزي يساعد في خفض مستويات السكر في الدم، والتي يمكن أن تساعد أيضاً بعملية تسريع التئام الجروح.(11)

10 – يعزز جهاز المناعة

تعزيز جهاز المناعة يُعد إحدى الفوائد الهامة لعصير النوني التي عززت من موثوقيته طوال العصور السابقة، حيث تم تقييم فعاليته في مكافحة الالتهابات والأمراض التي تُعزَى إلى وجود السكريات، كما تحفز هذه المكونات المفيدة نشاط خلايا الدم البيضاء، التي تلعب دوراً مهماً في القيام بهذا التأثير الوقائي، كذلك فإن احتواء عصير المورينزي على عنصر  Scopoletin جعل منه مضاد جيد للبكتيريا والالتهابات والفطريات ومضادة كذلك للهستامين المسبب للتحسس، وكلها عوامل تساهم بشكل كبير في الحفاظ على آلية الدفاع المناعي للجسم.(12)

تعرَّف على مُنتج عصير المورينزي ضمن دليلنا للمنتجات الصحية الآمنة والموثوقة، التي نوصي بها دوماً.


Nous vous recommandons également